عناوين الأخبار

من وحي سورة يوسف..رسائل تُلِجُ العقل الباطن مباشرة!

13 فبراير، 2019       -       17:38:14 م
من وحي سورة يوسف..رسائل تُلِجُ العقل الباطن مباشرة!

خلف سرحان القرشي

قصة سيدنا يوسف عليه السلام وصفها الله عزَّ وجل بأنها من أحسن القصص، لذلك ففيها من الجوانب الكثير مما يستحق التأمل والتدبر، والتوقف عنده.
وليس بجديد أن نتحدث عن أهمية القَصِّ عُمُومًا في تربية الأطفال والناشئة، وفي توجيه الصغار والكبار على حد سواء، لدرجة أن الإنسان نفسه يوصف بأنه (كَائْنٌ حَكَّاءٌ)؛ أي يحب الحكايات والقصص إرسالا واستقبالا، ويستمتع بها كثيرا، والقصص عادة ما توظف في النصح والإرشاد والتوجيه، وتدعو إلى أخذ العِبَرِ والعِظَّاتِ منها. وعبر تاريخ البشرية، وُظِّفَ شَغَفُ الإنسان بالقصة والحكاية لتمرير رسائل، وتعزيز قيم، وترسيخ معتقدات، ونشر فكر، وترويج رؤى منها الصالح والطالح، وفيها الحق والباطل؛ وفقًا لنوايا القائمين عليها، وتبعًا لأهوائهم وغاياتهم.
وقصة سيدنا يوسف ليست بِدَعًا من القصص في هذا الجانب، ولكنها تتفوق على كثير منها في ملمحٍ هام قلمَّا يتنبه له أحد.
وهو احتواء الآيات الكريمة التي تسرد القصة على توجيهات وتأكيدات معينة، رسائل عادة ما تكون في نهاية الآيات، يليها مباشرة إكمال السرد. وتتضح الصورة من المثال التالي:
قال تعالى: (قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (.
إن عبارة (إن الشيطان للإنسان عدو مبين)! لا تصف حدثًا هنا، ولكنها رسالة من نوع ما؛ توجيه وتأكيد وتحذير مهم، ولكن سامع القصة أو قارئها – لا سيما للمرة الأولى – قد يمر على هذه الرسالة مرور الكرام، لأنه في تشوق وتلهف لمعرفة ماذا يأتي بعد ذلك من أحداث.
واليوم أثبتت الدراسات والأبحاث -التي تتعلق بعقل الإنسان عموما، وعقله الباطن خصوصا -إن هذه الرسائل تَرْسَخُ أكثر من غيرها، لأن العقل الباطن يستقبلها مباشرةً دونما تحليل أو تفكير، أو كثير تأمل فيها من قبل العقل الواعي؛ لأنه مشغول حَد الثُمَالَةِ بتتبع أحداث القصة، وينتظر ما الذي يحدث بعد ذلك. إنه متلهف لمعرفة مسارات وتنامي الأحداث وصولا إلى النهاية.
إننا هنا أمام حالة أشبه ما تكون بحالات التنويم الإيحائي / المغناطيسي Hypnosis لمتلقي القصة، ، وهو حالة ذهنية هادئة ومسترخية، يستقبل فيها اللاوعي الايحاءات ويستجيب لها بحالة أوسع، و في هذه الحالة يكون العقل الباطن مستجيبًا بشكل كبير للاقتراحات والإيحاءات بعد أن تمت عملية إرخاء العقل الواعي، أو تنويمه بعض الوقت
-إن صح التعبير-، ليتوقف برهةً عن أداء وظيفته الرئيسة المتمثلة في تحليل ومحاكمة ونقد المعلومات التي تصله، ومن هنا تسنح الفرصة لمحتوى ومضمون تلك الرسائل ليصل مباشرة إلى العقل الباطن الذي يستقبلها كما هي دونما تمحيص أو نقاش، وبالتالي تستقر فيه.
ولمن لا يعرف الفرق بين العقل الواعي والعقل الباطن في الإنسان نوضح له المسألة من خلال مثال تعلم مهارة قيادة السيارة فهي عملية تتم في البداية من خلال العقل الواعي؛ ويكون فيها المتعلم يقظًا ومتنبهًا لكل حركة يقوم بها، ويفكر فيها جيدا، ولكن بعد إتقانه لهذه المهارة، وتعوده عليها، فإنها حينئذ تتم بشكل تلقائي؛ ودونما تفكير وتركيز ذهني، وكأنها أمرُ فطري مثل عملية التنفس، وما ذلك إلا لأنها انتقلت من العقل الواعي إلى العقل الباطن.
ولنأخذ مزيدا من الأمثلة من داخل آيات السورة الكريمة:
(وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فأدلى دَلْوَهُ ۖ قَالَ يَا بُشْرَىٰ هَٰذَا غُلَامٌ ۚ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ).

(وَكَذَٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَىٰ أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).

(وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا ۚ وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ).

(وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ).
(فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيم).

(وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ. (

إن العبارات التي ميزتها باللون الأحمر في الآيات الكريمة أعلاه، لا تصف حدثًا من أحداث القصة التي يكون المتلقي في شوق لها، بل هي تعليقات ورسائل نافذة إلى العقل الباطن مباشرة، وهي ذات صلة وعلاقة بشكل أو بآخر بما قبلها، أعني بذلك السرد الذي سبقها.
وهذه العبارات هي حق مبين شأنها شأن كل حروف وكلمات وعبارات وجمل القران الكريم: (وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا (؛ سواء أَعْمَلَ الإنسان فيها عقله الواعي أم لم يعمله، وسواء توقف عندها متأملًا، أو تركها – وهو ما يحدث غالبا – تلج إلى عقله الباطن الذي يستقبلها ويخزنها في مستودعه المعلوماتي الضخم؛ باعتبارها حقائق ثابتة لا تنتطح فيها عنزان كما يقال.
إن هذا التكنيك عون كبير من الله سبحانه وتعالى لقارئ القرآن الكريم وسامعه؛ يُسَهِلُ له ترسيخ حقائق، وتأكيد قناعات، والإيمان بمسلمات بَدَهِيِةٍ بيسر وسهولة.
وقد يقول قائل إن هذا الأمر يتناقض مع دعوة القران الكريم الدائمة والمتكررة للتدبر والتفكر وإعمال العقل، فأقول له: إن القرآن الكريم يستخدم أكثر من طريقة، وأكثر من أسلوب في إيصال رسائله. فالناس مختلفون في طرائق تلقي المعلومات، كما أن الحقائق والقناعات التي يطرحها القران الكريم هي الأخرى متعددة ومتنوعة؛ فمنها ما يناسبه التدبر والتأمل العميق، وهذا هو الأعم والأغلب، مثل خلق السماوات والأرض والجبال، والكواكب والإبل والإنسان، وسِيَر الأمم السابقة، بينما بعض حقائق القرآن يناسبها التلقي الإيماني المجرد؛ إيمانًا كإيمان العجائز كما يقال، ومنها ما يتعلق بصفات الله عز وجل، وقدرته غير المحدودة سبحانه وتعالى على الخلق والناس.
ومن حقائق القرآن الكريم أيضًا وتوجيهاته ما يناسبه المراوحة بين الأسلوبين معا.
وثمة نقطة أخرى أُلْفِتُ النظر إليها تكمن في أن تلقي تلك الرسائل والمعلومات يكون ابتداءً من غير إعمالٍ للعقل الواعي، لأول مرة فقط، ولكن لو أعمل المتلقي عقله الواعي بعد ذلك فيها تَدَبُرًا وتأملًا، لوجدها حقيقة كفلق الصبح، ولأكَّدَ له عقله الواعي حينها، ما كان قد رسخ مسبقًا في عقله الباطن، وزاده وثوقيةً ومصداقيةً.
إن هذا الأسلوب البديع ينبغي أن يستثمره ويوظفه ويستنسخه بشكل أو بآخر الآباء والأمهات، ويُفِدْ منه المربين والمربيات، والمعلمين والمعلمات، وذلك من خلال تأليف وسرد قصص تربوية هادفة للأطفال والناشئة، وتضمينها رسائل وتوجيهات بين ثنايا القصة بين حدث وآخر حينا، وبين تنامي الحدث نفسه حينا آخر.
وكم هو جميل ونافع لو انتفعت بهذا الأسلوب أيضا المؤسسات التربوية والإعلامية، وكذلك مؤلفو المناهج والمقررات الدراسية، والقصص الموجهة للأطفال والناشئة، وللشباب والشيوخ على حد سواء.
*******

يمكنك الوصول للخبر بسهولة عن طريق الرابط المختصر التالي:
https://alssehafi.org/?p=25134

شاركنا بتعليق








أبو مجاهد الازوري

17 فبراير، 2019

لافض فوك يا أستاذ خلف في توظيف هذه القصص في الجانب التربوي ومحاكاة ذلك في الحياه العمليه مقال مميز وجزاك الله خيرا

محمد عامر

17 فبراير، 2019

( إن هذا الأسلوب البديع ينبغي أن يستثمره ويوظفه ويستنسخه بشكل أو بآخر الآباء والأمهات، ويُفِدْ منه المربين والمربيات، والمعلمين والمعلمات، وذلك من خلال تأليف وسرد قصص تربوية هادفة للأطفال والناشئة، وتضمينها رسائل وتوجيهات بين ثنايا القصة بين حدث وآخر حينا، وبين تنامي الحدث نفسه حينا آخر.)
—-
كم نحن بحاجة لمثل هذه القراءات والتأملات المختلفة عن السائد.

كل الشكر لك أ. خلف
ونتطلع للمزيد.

د.أحمد حسبو

17 فبراير، 2019

لله درك وأنت غواص ماهر ومقتنص للفوائد من تحت السطور ومن ثنايا الكلمات
لك قدرة في إنزال النص على الواقع ومد بساطه إلى رُواق الحياة وترجمة ما تكتنزه الكلمات من توجيهات ربانية
وهكذا القرآن لا تنقضي عجائبه
وأنت ممن يميطون اللثام ليسفر وجه هذه العجائب
شكرًا على إبحارك بقدر متعتنا.



 منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيها

منع سفر المواطنين المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا إلى حين استقرار الوضع الوبائي فيها ..... المزيد

 الصحة توصي بالاستمرار  في تطبيق الإجراءات الاحترازية بعد أخذ لقاح كورونا وتُعلن تسجيل (1055) حالة مؤكدة

الصحة توصي بالاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية بعد أخذ لقاح كورونا وتُعلن تسجيل (1055) حالة مؤكدة ..... المزيد

 صندوق التنمية يفتتح المركز السعودي للعلاج بالأشعة في مدينة الرمثا الأردنية

صندوق التنمية يفتتح المركز السعودي للعلاج بالأشعة في مدينة الرمثا الأردنية ..... المزيد

 المعلمي:السعودية تعزز صحة الفرد والمجتمع بالبرامج العلاجية لمكافحة الإيدز

المعلمي:السعودية تعزز صحة الفرد والمجتمع بالبرامج العلاجية لمكافحة الإيدز ..... المزيد

 الصحة : التحورات الحالية لكورونا ، قد تُصيب الأطفال، وتنصح بأخذهم اللقاح لحمايتهم ، وتُعلن تسجيل (1534) حالة

الصحة : التحورات الحالية لكورونا ، قد تُصيب الأطفال، وتنصح بأخذهم اللقاح لحمايتهم ، وتُعلن تسجيل (1534) حالة ..... المزيد

 رابطة الدوري تمنح شركة الرياضة السعودية نقل المسابقات المحلية لموسم واحد

رابطة الدوري تمنح شركة الرياضة السعودية نقل المسابقات المحلية لموسم واحد ..... المزيد

 لجنة المسابقات تصدر جدول دوري المحترفين السعودي لعام2021

لجنة المسابقات تصدر جدول دوري المحترفين السعودي لعام2021 ..... المزيد

 لجنة المسابقات تعتمد المعايير النهائية لإصدار جدول دوري المحترفين

لجنة المسابقات تعتمد المعايير النهائية لإصدار جدول دوري المحترفين ..... المزيد

 الأخضر السعودي في المجموعة الأقوى آسيوياً

الأخضر السعودي في المجموعة الأقوى آسيوياً ..... المزيد

 اعتماد الدوري الرديف لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان

اعتماد الدوري الرديف لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان ..... المزيد

 وزارة الرياضة تطلق منصة نافس للاستثمار الرياضي

وزارة الرياضة تطلق منصة نافس للاستثمار الرياضي ..... المزيد

 محافظ الطائف يكرّم الفائزين بجائزة الطائف للأسرة المتميزة

محافظ الطائف يكرّم الفائزين بجائزة الطائف للأسرة المتميزة ..... المزيد

 الشيخ ضيف الله الزهراني إلى رحمة الله

الشيخ ضيف الله الزهراني إلى رحمة الله ..... المزيد

 خادم الحرمين الشريفين يوافق على منح ميدالية الاستحقاق  لـ 60 مواطنًا لتبرعهم بالدم ١٠ مرات

خادم الحرمين الشريفين يوافق على منح ميدالية الاستحقاق لـ 60 مواطنًا لتبرعهم بالدم ١٠ مرات ..... المزيد

 خادم الحرمين الشريفين يوافق على منح (98) متبرعاً ومتبرعة وسام الملك عبدالعزيز لتبرعهم بالاعضاء

خادم الحرمين الشريفين يوافق على منح (98) متبرعاً ومتبرعة وسام الملك عبدالعزيز لتبرعهم بالاعضاء ..... المزيد

 تفاعلاً مع مبادرة الملك وولي العهد..أمراء المناطق ونوابهم والوزراء والمسئولين يسجلون في برنامج التبرع بالأعضاء

تفاعلاً مع مبادرة الملك وولي العهد..أمراء المناطق ونوابهم والوزراء والمسئولين يسجلون في برنامج التبرع بالأعضاء ..... المزيد

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: